اجتماع وزير الاتّصالات والتّقانة الدّكتور علي الظّفير ووزير الاتّصالات والإعلام في روسيا الاتّحاديّة نيكولاي نيكيفوروف

26909990_1635117043234118_1435977711_o.jpg

اجتمع كل من وزير الاتّصالات والتّقانة الدّكتور علي الظّفير ووزير الاتّصالات والإعلام في روسيا الاتّحاديّة نيكولاي نيكيفوروف والوفد المرافق له مع عدد من المدراء العامّين والمركزيين في الوزارة، وجرى تقديم عرض سريع ومختصر لمختلف المجالات المتعلّقة بقطّاع الاتّصالات وتقانة المعلومات،

وبيّن وزير الاتّصالات والإعلام الرّوسي نيك

ولاي نيكيفوروف أن زيارته هذه إلى سورية جرى فيها مناقشة مجموعة من النّقاط الواسعة التي تدعم التّعاون المستقبلي على مختلف الصّعد المتعلّقة بمرحلة إعادة الإعمار، وتهيئة سبل مشاركة المستثمرين الرّوس في السّوق المعلوماتيّة في الجمهوريّة العربيّة السّوريّة، منوّهاً أنّه من المعروف أن الإدارة الحكوميّة الفعّالة في المرحلة المعاصرة بحاجة ماسّة للاستفادة من التقنيّات الرّقمية، وأضاف نيكيفوروف أن وزارتي الاتّصالات في كل من روسيا الاتحاديّة وسورية تشكّلان جبهة خاصة بهما في حربهما ضد الإرهاب الدّولي، وهي الجبهة المعلوماتيّة حيث تستخدم شبكات التّواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونيّة وشبكات الاتّصالات لنشر الفكر التّكفيري والإرهابي المتطرّف لتجنيد المقاتلين، ووأضح الوزير الرّوسي أنّه من منطلق الأمن الرّقمي والحماية الرّقميّة ومكافحة الإرهاب فإن بلاده ستقدّم الخبرات الواسعة في المجال التّشريعي.

من جانبه تحدّث الدّكتور علي الظّفير عن ضرورة العمل بالتّوجيهات القاضية بالتّغلّب على العقوبات التّكنولوجيّة التي فرضت على سورية وروسيا، وأهميّة النّهوض بقطّاع المعلوماتيّة في سورية واستكمال العقود الموقّعة في العام 2016 بين الجانبين فيما يخص البنية الأساسيّة للحكومة الالكترونيّة، والاستفادة من التّجربة الرّوسيّة في مجالات التّقانة والاتّصالات لما لها من قوّة وخبرة في ذلك.

كما التقى الوزير الرّوسي في كليّة المعلوماتيّة بجامعة دمشق الدّكتور محمّد ماهر قباقيبي رئيس جامعة دمشق وعدداً من الطلاب، حيث أشار خلال هذا اللقاء إلى أهميّة إزالة العوائق الإداريّة وتغيير بعض التّشريعات لخدمة قطّاع الاتّصالات والتّقانة، مبيّناً أهميّة تعزيز مشاركة الشّركات الرّقمية الرّوسيّة في السّوق السّوريّة وتطوير الخدمات الرّقميّة بالتّوافق مع التّشريعات والقوانين في كلا البلدين.

حضر الاجتماع من الجانب السّوري كل من الدّكتور إباء عويشق المدير العام للهيئة النّاظمة لقطّاع الاتّصالات والدّكتور هيثم منيني المدير العام للهيئة العامّة للاستشعار عن بعد والأستاذ أحمد سعد المدير العام للمؤسّسة العامّة للبريد والمهندسة فاديا سليمان المدير العام للهيئة الوطنيّة لخدمات الشّبكة والمهندس جلال خضر المدير العام للهيئة العامّة لخدمات الاتّصالات اللّاسلكية والمهندس بكر بكر المدير العام للشّركة السّوريّة للاتّصالات والمهندسة رانيا بوسعد مدير التّنمية المعلوماتيّة والإداريّة والمهندسة فرح الحاج يونس مدير التّخطيط والتّعاون الدّولي في الوزارة، ومن الجانب الروسي حضر الاجتماع نائب وزير الاتّصالات والإعلام لروسيا الاتحاديّة راشد اسماعيلوف ومساعد وزير الاتّصالات والإعلام لروسيا الاتحاديّة أندري موغيليوف وكبير الخبراء في إدارة العلاقات الخارجيّة لوزارة الاتّصالات والإعلام لروسيا الاتحاديّة جيورجي كوتشيغاروف.